الإدارة الإعلامية للأزمات والطوارئ

المقدمة:

من المعروف ان  وسائل الاعلام تسيطر على نشر وتسويق المعلومات وتقديمها للجمهور. وفي حالة عدم قيام المؤسسة بأخذ الحيطة، او لعدم قدرتها على مواجهة وسائل الاعلام، نتيجة لعدم خبرتها في التعامل اعلاميا مع مثل هذه الكوارث والازمات، فان وسائل الاعلام هذه تستطيع وبطريقة غير مباشرة، ان تصنع صورة سلبية للمؤسسة او للحدث أو لحيثيات وتداعيات الأزمة والكارثة. وعليه فان قلة خبرة القائمين على ادارات الاعلام والعلاقات العامة في هذه المؤسسة، في التعامل مع الاعلام ومواجهته اثناء وقوع الازمة، سيسبب ضررا كبيرا وتشويها لسمعة المؤسسة، قد يطيح اقتصاديا واجتماعيا وحكوميا بها

هذه الدورة تهدف الى كيفية الاستعداد والتخطيط واعداد القائمين على المؤسسة، لمواجهة مثل هذه الازمات والكوارث اعلاميا، واكسابهم خبرة كبيرة في التخطيط المسبق قبل حدوث الأزمة، وكيفية امتلاك زمام المبادرة اثناء الازمة وما بعدها، بشكل يحفظ للمؤسسة سمعتها وهيبتها امام وسائل الاعلام، وبشكل يضمن لها مستقبلا الاستعداد الدائم لمثل هذه الطوارئ والأزمات، ويخلق قيادة قادرة على التعامل مع أسوأ الاحتمالات التي قد تتعرض لها المؤسسة

محاور الدورة

تتضمن الدورة التركيز على ثلاث مراحل تتعلق كلها في ادارة الأزمة اعلاميا، وهي تتضمن التالي

أولا: مرحلة كيفية اعداد فريق الأزمة وتوزيع الادوار والمهام والمسؤوليات

ثانيا: مرحلة الاستعداد والتدريب على كل احتمالات الكوارث والازمات التي قد تتعرض لها المؤسسة بشكل مفاجئ

ثالثا: مرحلة الأزمة ومواجهتها فعليا والتعامل مع وسائل الاعلام بشكل احترافي لتسويق رسالة ورؤية المؤسسة في تصديها لهذه الأزمة، بالاضافة الى مواجهة الحملات الاعلامية التي قد تستهدف تعريض سمعة المؤسسة للخطر أثناء تعاملها ومواجهتها لهذه الازمة

سجل الان: